قاسمی: ایران والعراق لن یستاذنا احدا لحفظ ومواصلة علاقاتهما

اعلن المتحدث باسم الخارجية الايرانية بهرام قاسمي ان ايران والعراق لن يدخرا اي جهدا لحفظ وتعزيز علاقاتهما ولن يستاذنا احدا لذلك

startNewsMessage1

وردا على التصريحات التدخلية وغير المهنية للمبعوث الأمريكي الخاص للشؤون الإيرانية برايان هوك حول زيارة الرئيس الايراني للعراق والحفاوة البالغة التي حظي بها من حكومة وشعب العراق قال قاسمي انه لا غرابة من غضب هذا المسؤول الاميركي لانه يبدو ان بلاده ورغم انفاقها مليارات الدولارات في الشرق الاوسط لم تستطع تبوؤ مكانة مناسبة في اوساط شعوب المنطقة ويعود ذلك حتما الى سياساتها العدوانية والعسكرية والتدخلية.

وتابع ان على ساسة اميركا ان يتخلوا عن اخلاقهم السيئة واطماعهم التي اعتادوا عليها لعقود وان يدركوا بان عهد التدخل وتقرير المصير لباقي البلدان قد ولى منذ امد.

وافاد قاسمي بان ايران والعراق بلدان مستقلان وان حكومتيهما نابعة من اصوات وانتخاب شعب هذين البلدين ولاشك ان هذين الشعبين الكبيرين لديهما قدرة تشخيص مصالحهما جيدا وليسا بحاجة الى ان تقوم دولة بسجلها الاسود من العدوان واثارة الحروب والدمار بتقرير مصيرهم من بعد آلاف الكيلومترات .

واوضح ان ايران والعراق جاران تحدهما حدود طويلة ولديهما تاريخ عريق وتربط شعبيهما قواسم مشتركة واواصر ثقافية دينية ومذهبية وتاريخية عريقة وتقوم علاقاتهما على اساس حسن الجوار مشفوعة بالمودة والعلاقات الاستراتيجية وهما حتما لن يدخرا جهدا لحفظ ومواصلة هذه العلاقات ولن يستاذنا احدا لذلك .

وقال ان ما يلاحظ في علاقات ايران والعراق هو تمتعها بدعامة صلبة وتجارب قيمة .

وكان برايان هوك قد ادعى امس الاثنين في رد فعل غاضب على زيارة الرئيس روحاني للعراق ان ايران تهدف الى جعل العراق احدى محافظاتها .

 

ارسال تعليق

 

عنوان