قائد الحرس الثوری: العدو یستهدف نمو واقتدار ایران العلمی

اكد القائد العام لحرس الثورة الاسلامية اللواء حسين سلامي بان العدو يستهدف النمو والاقتدار العلمي للبلاد، لافتا الى ان اي نقطة يركز عليها العدو فهي تمثل نقطة قوة للبلاد.

startNewsMessage1

وقال اللواء سلامي في تصريح له اليوم الاثنين خلال مهرجان "باقر العلوم (ع)" المقام في جامعة "بقية الله الاعظم (عج)" للعلوم الطبية: ان اي دولة كانت لا يمكنها ان تكبر بالتوسع الجغرافي حتى المصادر الاقتصادية للدول محدودة ولكن ربما يكون بالامكان الحصول على قيم مضافة جيدة بالعلم والمعرفة.

واعتبر التبعية بانها تزيد سيطرة الاجانب على شؤون ومقدرات المجتمع واضاف: ان لنا اعداء يريدون ان نبقى متخلفين على الدوام لان الدولة المتخلفة ستصبح ضعيفة ولكن لو تخلصت الدولة من الهيمنة العلمية الاجنبية وقامت بانتاج حاجاتها الاساسية في الداخل فانها ستبقى حية وتحقق النمو حتى لو كانت في ظل حصار عالمي.

واشار الى ان الاعداء اليوم يفرضون الحظر الظالم حتى على الادوية ويغتالون علماء البلاد واضاف: انه حينما يتم اغتيال شخص ناشط في الاجواء العلمية فمعنى ذلك ان العدو يستهدف نمونا واقتدارنا العلمي وان اي نقطة يركز عليها العدو فانها تعتبر نقطة القوة لنا، وبناء عليه فان جهود جامعة "بقية الله الاعظم (عج)" لتكون رائدة ورافعة للواء النمو العلمي والتقدم الطبي المتسارع والحديث على مستوى ايران والعالم تنبع من هذا المنطق.  

واعتبر اللواء سلامي تدشين مركز "نور" للابحاث الجينية من المنجزات المهمة للحرس الثوري واضاف: انه حينما نتمكن من فك رموز الخارطة الجينية البشرية فبامكاننا انجاز العلاج بصورة اكثر دقة وراحة لذا لا ينبغي ان نتخلف عن العالم.

واكد بان الاعداء اليوم جعلوا كل المجالات ومنها الادوية والاغذية والماء والعلاج ساحة حرب ضدنا وقال: اننا لا نرغب بان نبين جميع الامور بانموذج الحرب الا ان العدو يفعل هذا الامر اليوم ولكن يمكن في ظل الهمم وبذل الجهود تحويل تهديدات الاعداء الى ساحة نمو وتقدم.

 

ارسال تعليق

 

عنوان